كل ما يجب ان تعلمه حول خدع استبدال بطاقة الجوال SIM

لطالما كانت عملية التحايل من خلال تبديل بطاقة الجوال خطر متنامي، حيث يستهدف المحتالون اشخاص من مختلف مناحي الحياة، بما في ذلك مختصين في مجال التكنولوجيا، حيث يسببون اضرارا لا توصف للعديد من الضحايا.  

 

في هذه المقالة اتحدث عن مفهوم وطرق استخدام التحايل لاستدبال بطاقات الجوال، حيث يمكن لأي شخص ان يقلب حياتك رأسا على عقب من خلال اختطاف رقم هاتفك المحمول.

كيف يتم استبدال بطاقة الجوال؟

استبدال الشرائح يعرف ايضا باسم اختطاف بطاقة الجوال او تقسيم بطاقة الجوال. 

يمكن وصف تبديل بطاقة SIM كشكل من أشكال الاحتيال بهدف الاستيلاء على الحساب. حتى ينجح هذا الهجوم، يقوم المحتال بجمع بيانات شخصية عن الضحية، غالبًا من خلال شبكة الانترنت والبحث عن كل معلومة من البيانات التي قد تكون الضحية قد شاركتها على الانترنت خصوصا مواقع السوشيال ميديا. يتم ايضا جمع بيانات خاصة من البيانات المسربة نتيجة عمليات اختراق او بيانات يتم تجميعها من خلال عمليه تعرف باسم حصد البيانات خصوصا من مواقع السوشيال ميديا، أو عن طريق تقنيات الهندسة الاجتماعية، حيث يقوم المحتال بإخراج المعلومات مباشرة من الضحية من خلال ايقاعة باسلوب الهندسة الاجتماعية.

بعد جمع المعلومات المطلوبة عن الضحية، يقوم المحتال بالاتصال بمزود خدمة الهاتف المحمول، ويخدع ممثل خدمة الزبائن لتحويل بطاقة الجوال الى بطاقة جديدة من خلال التحايل على الموظف انه هو الضحية بعد تزويده لكافة  المعلومات الخاصة بالضحية من أسم وتاريخ ميلاد .. الخ 

في كثير من الاحيان تكون قصة المحتال شيئا على غرار ان التبديل مطلوب بسبب سرقة الهاتف أو فقدانه.

بمجرد اجراء عملية تبديل البطاقة، يفقد الضحية صلاحية الوصول الى الشبكة الخلوية، بينما يتلقى المحتال جميع الرسائل النصية ومكالمات الضحية، وايضا امكانية الاستيلاء على جميع الحسابات المرتبطة برقم البطاقة.

ما الذي يجعل عملية التحايل هذه خطيرة؟ 

بشكل عام ، يتمثل الهدف من هذا النوع من الهجوم في الوصول إلى حساب واحد أو أكثر من حسابات الضحية على الإنترنت. يعتمد المجرم الإلكتروني الذي يقف وراء الهجوم على افتراض أن الضحية يستخدم المكالمات الهاتفية والرسائل النصية كشكل من أشكال المصادقة الثنائية (2FA).

يمكن للمحتالين إحداث فوضى في الحياة الرقمية والشخصية لضحاياهم، بما في ذلك الاستيلاء على حساباتهم المصرفية وزيادة او شحن بطاقات الائتمان الخاصة بهم إلى الحد الأقصى، مما يؤدي إلى خسائر مادية والإضرار بمكانة الضحية لدى البنوك في هذه العملية.

يمكن للمحتالون أيضًا الوصول إلى حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بضحاياهم وتنزيل الرسائل الحساسة أو المحادثات الخاصة التي قد تكون ضارةفي حال نشرها علنا. أو حتى نشر منشورات او تعليقات او ارسال رسائل مسيئة يمكن أن تسبب ضررًا كبيرًا لسمعة ضحاياهم.

يجب ان أشير هنا الى ان هنالك العديد من الشركات التي تقوم بالغاء بطاقتك بشكل تلقائي في حال عدم الاستخدام او شحن الرصيد لتفرة معينة (٣ شهور مثلا)، في هذه الحالة يستطيع اي شخص اخر ان يتوجه لمركز خدمات الزبائن واصدار بطاقة جديدة بنفس رقم بطاقتك. تعرف هذه الأشكالية في بعض الدول مثل سوريا بأسم رقم محروق. وهي أدت الى الحاق اضرارا كبيرة للمستخدمين من خلال سرقة حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي. 

كيف تحمي نفسك من مثل هذا الهجوم؟

أولا ابدأ بالحد من المعلومات الشخصية التي تشاركها عبر الإنترنت، وتجنب نشر اسمك بالكامل وعنوانك ورقم هاتفك بطريقة يسهل على اي شخص الوصول اليها. شيء آخر يجب تجنبه هو المبالغة في التفاصيل من حياتك الشخصية: من المحتمل أنك قمت بتضمين بعض جوانبها في أسئلة الأمان الخاصة بك والتي يتم استخدامها للتحقق من هويتك، على سبيل المثال تاريخ ميلادك. 

عندما يتعلق الأمر باستخدام المصادقة الثنائية (2FA) ، هناك طرق اخرى يمكنك استخدامها، مثلا يمكنك استخدام تطبيقات  المصادقة الثنائية على الجوال مثل تطبيق Google Authenticator، ايضا يمكنك استخدام جهاز للمصادقة الثنائية بحيث يتم ادراجه في مدخل USB لاجراء عملية المصادقة.

تعد رسائل التصيد الاحتيالي الإلكترونية Phishing أيضًا طريقة شائعة لمجرمي الإنترنت للحصول على معلومات حساسة. يفعلون ذلك من خلال انتحال شخصية مؤسسة موثوقة، بالاعتماد على افتراض أنك لن تتردد في الإجابة على أسئلتهم أو فحص رسائل البريد الإلكتروني الواردة من هذه الشركات. في حين أن العديد من رسائل البريد الإلكتروني المخادعة سيتم التقاطها بواسطة مرشحات البريد العشوائي SPAM، يجب عليك أيضًا تثقيف نفسك حول كيفية اكتشاف التصيد الاحتيالي الاكتروني من خلال البحث وقراءة المقالات حول ذلك. ايضا في حال كان لديك شكوك حول بريد معين لا تتردد في التواصل مع خبير مختص واخذ نصيحته. 

هناك ايضا حماية توفرها الشركات المزودة لخطوط الجوال، مثل ميزة قفل الرقم  Number Lock والتي تساعد في الحماية ضد هذه الهجمات. تواصل مع الشركة المزودة لرقم بطاقتك لمزيد من طرق الحماية التي توفرها لك. 

الملخص 

في حين أن عمليات الاحتيال الخاصة بمبادلة بطاقة SIM موجودة دائمًا وتشكل تهديدًا للجميع ، إلا أن هناك طرقًا لحماية نفسك. يمكن أن يساعدك اتخاذ خطوة أو أكثر من الخطوات الموضحة في المقالة على تقليل فرص وقوعك ضحية لمثل هذا الهجوم. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك الاتصال بالبنك ومقدمي خدمات الاتصالات للاستعلام عن أي خدمات أمنية إضافية يمكنك تطبيقها لزيادة الامان على حساباتك.

لا تقف عند قراءة المقالة فقط، شارك مع اصدقائك للفائدة .