أعلنت شركة فيسبوك عن أحدث إجراءاتها القانونية لمنع الأشخاص من إساءة استخدام منصاتها وعلاماتها التجارية.

أعلنت شركة فيسبوك عن أحدث إجراءاتها القانونية لمنع الأشخاص من إساءة استخدام منصاتها وعلاماتها التجارية.

ركزت شركة فيسبوك هذه المرة على شركة كانت تشتري أسماء نطاقات تشبه نطاقات فيسبوك بهدف خداع المستخدمين عبر عمليات التصيد الاحتيالي Scam .

النطاق او الدومين او ما يعرف باسم الموقع كمثال Shreateh.net

كما اوضح فيسبوك: "هذا الأسبوع ، رفعنا دعوى قضائية في ولاية بنسلفانيا ضد شركة New Ventures Services Corp. (NVSC) ، وهي شركة شاركت بشكل متكرر في أنشطة السطو الإلكتروني. سجلت NVSC المئات من أسماء النطاقات المتشابهة التي يمكن استخدامها لخداع الأشخاص من خلال انتحال نطاقات فيسبوك و انستجرام و واتساب."

لا شك أنك رأيت شيئًا مشابهًا ، ستتلقى بريدًا إلكترونيًا من شركة تبدو مشبوهة بعض الشيء ، من اسم مجال قريب من نشاط تجاري حقيقي.  لتوضيح ذلك انظر لهذه الصورة

twitter.com/khalil_shreateh

لاحظ ان اسم النطاق الذي يحتوي بريد المرسل هو "facbook.com" وهو ليس Facebook لكنه مشابه نوعا ما بحيث لا يحتوي حرف “e” في اسم النطاق!. لخبراء استخدام الانترنت فهذا يطلق عليه عمليات التصيد الاحتيالي Scam، رغم ذلك فان العديد من المستخدمين يكونون عرضة للووقع في عمليات التصيد الاحتيالي، اغلب عمليات التصيد الاحتيالي هدفا سرقة بيانات، مثلا قد يحتوي البريد المذكور في الاعلى على رابط بحيث عند النقر عليه يتم طلب تسجيل الدخول باستخدام البريد الالكتروني ولكمة المرور الخاصة بحساب الفيسبوك، بالتالي يتمكن المحتالون من الحصول على بياناتك لحساب الفيسبوك. ماذا لو كان الرابط عملية تحايل لتسجيل الدخول الى حساب بنكي او منصة خدمات مالية ومصرفية!.

في هذه الحالة المحددة ، يقول فيسبوك إن شركة NVSC قد اشترت مجموعة من اسماء النطاقات المقلدة لنطاقات تمتلكها فيسبوك ، بما في ذلك اسماء النطاقات التالية "instagram-login.com" و "facebooked.net" و "installwhatsapps.com"

تعمل شركة فيسبوك على مكافحة هذا النوع من الاحتيال لبعض الوقت ، مضيفة أدوات مثل علامة التبويب الرسمية "رسائل البريد الإلكتروني الأخيرة من فيسبوك" يمكن الوصول اليها من داخل التطبيق من خانة الاعدادات للتحقق مرة أخرى من أي اتصالات مرسلة من الشركة لبريدك الاكتروني (هناك أيضًا مثلها على انستجرام).

ولكن رغم ذلك، سيظل المحتالون يحاولون خصوصا من خلال استخدام احدث مزايا منصات التواصل الاجتماعي واستغلال الاخبار المتداولة عالمية لتسهيل الايقاع بالمستخدمين. مثل هذا الإجراء القانوني يعد خطوة مهمة في مكافحة مثل هذه العمليات التحايلية.

إذا كان فيسبوك قادرًا على مقاضاة أولئك الذين يقومون بمثل هذه الأنشطة ، فسيساعد ذلك في ردع القضايا المستقبلية ، ويمنح فيسبوك أساسًا قانونيًا واضحًا لفرض قواعد منصته بشكل أفضل. يمكن أن يساعد أيضًا في تسهيل تطوير القوانين ذات الصلة لهذه السلوكيات الناشئة.

تأكد أيضًا من بقائك على علم بعمليات الاحتيال هذه ، وتحقق من رسائل البريد الإلكتروني هذه بحكمة.  يمكنك تصفح قائمة "مقالاتي" داخل موقعي للمزيد من المقالات الحصرية في أمن المعلومات للابقاء في سلام. لا تنسى مشاركة المقالة مع اصدقائك ..